1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يضرب للسائل المثال من واقعه؛ ليتضح له المقال ،بأسلوب حكيم مقنع

وكان يضرب للسائل المثال من واقعه؛ ليتضح له المقال ،بأسلوب حكيم مقنع

الكاتب : محمد صالح المنجد
48 2024/04/16 2024/04/26


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا أتى النبي ﷺ فقال:

يا رسول الله ولدلي غلام أسود[وإني أنكرته] فقال:( هل لك من إبل؟) قال: نعم .قال:( ما ألوانها؟) قال: حمر قال:( هل فيها من أورق؟)[1] قال: نعم .قال:( فأنى ذلك؟)[2] قال: لعله نزعه عرق.[3] قال:( فلعل ابنك هذا نزعه عرق)[4] 

قال ابن الحجر( هذا الرجل لم يرد قذفا، بل جاء سائل مستفتيا عن  الحكم لما وقع له من الريبة، فلما ضرب له المثل أذعن)[5]

من فوائد الحديث:

فيه: تقديم حكم الفراش على ما يشعر به مخالفة الشبه، فيلحق الولد الزوج، وإن خالف لونه لونه، حتى لو كان الأب أبيض، والولد أسود، أو عكسه لحقه.

وفيه: أنه لا يحل له نفيه بمجرد المخالفة في اللون.

وفيه: الاحتياط للأنساب.

وفيه: الزجر عن تحقيق ظن السوء.

وفيه:إثبات القياس، والاعتبار بالأشباه.

وفيه: ضرب المثل، وتشبيه المجهول بالمعلوم تقريبا لفهم السائل.[6]

المراجع

  1. الأوراق من الإبل: الذي في لونه بياض إلى سواد. والورقة: سواد في غبرة، وقيل: سواد وبياض كدخان الرمث[نوع من النبات] لسان العرب[376/10]
  2.  أي: من أين أتاها اللون الذي خالفها. هل هو بسبب فحل من غير لونها طرأ عليها أو لأمر أخر؟
  3. أي: لعله أن يكون في أصولها ما هو باللون المذكور في اجتذبه إليه فجاء على لونه.؟ 
  4. رواه البخاري[5309]ومسلم[1500]
  5.  فتح الباري[444/9]
  6.  فتح الباري[444/9]، شرح النووي على صحيح مسلم[134/10]
المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day