بشرى سارة للوالدين في بركة الأولاد عليهم

الكاتب : الشيخ محمد نور بن عبد الحفيظ سويد

أخرج مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاث: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ.

 

وروى ابن حاتم عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: "ذكرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الزيادة في العمر، فقال: "إن الله لا يؤخر نفساً إذا جاء أجلها، وإنما الزيادة في العمر؛ أن يرزق الله العبد ذرية صالحة، يدعون له؛ فيلحقه دعاؤهم في قبره".

 

وروى البخاري في الأدب المفرد، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "ترفع للميت بعد موته درجته فيقول: أي ربي! أي شيء هذا؟ فيقول له: ولدك استغفر لك".

 

وروى أبو يعلى عن أنس رضي الله عنه مرفوعاً: "المولود حتى يبلغ الحنث، ما عمل من حسنة كتبت لوالده أو لوالديه، وما عمل من سيئة لم تكتب عليه ولا على والديه".

 

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم