العلاج النبوي للعقيم

الكاتب : الشيخ محمد نور بن عبد الحفيظ سويد

روى أبو حنيفة في مسنده عن جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما: أنه جاء رجل من الأنصار إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! ما رزقت ولداً قط، ولا ولد لي، قال صلى الله عليه وسلم: "فأين أنت من كثرة الاستغفار؛ وكثرة الصدقة ترزق بها" قال: فكان الرجل يكثر الصدقة، ويكثر الاستغفار، قال جابر: فولد له تسعة ذكور.

قال العلامة ملا علي القاريء في شرحه على الحديث: ولعله مقتبس من قوله تعالى حكاية عن نوح عليه السلام: { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً يُرْسِلِ السَّمَآءَ عَلَيْكُم مِدْرَاراً وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُُمْ أَنْهَاراً } [نوح:71/10-12].

وقد ورد: "من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل غم فرجاً، ومن كل ضيق فرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب" رواه أحمد والحاكم عن ابن عباس رضي الله عنهما.

 

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم