1. المقالات
  2. أحاديث الرسول
  3. الوقاية من الهلاك

الوقاية من الهلاك

216 2021/04/12 2021/04/12

17- عََنْ النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

"مَثَلُ الْمُدْهِنِ فِي حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا مَثَلُ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا سَفِينَةً فَصَارَ بَعْضُهُمْ فِي أَسْفَلِهَا وَصَارَ بَعْضُهُمْ فِي أَعْلَاهَا فَكَانَ الَّذِي فِي أَسْفَلِهَا يَمُرُّونَ بِالْمَاءِ عَلَى الَّذِينَ فِي أَعْلَاهَا فَتَأَذَّوْا بِهِ فَأَخَذَ فَأْسًا فَجَعَلَ يَنْقُرُ أَسْفَلَ السَّفِينَةِ فَأَتَوْهُ فَقَالُوا مَا لَكَ قَالَ تَأَذَّيْتُمْ بِي وَلَا بُدَّ لِي مِنْ الْمَاءِ فَإِنْ أَخَذُوا عَلَى يَدَيْهِ أَنْجَوْهُ وَنَجَّوْا أَنْفُسَهُمْ وَإِنْ تَرَكُوهُ أَهْلَكُوهُ وَأَهْلَكُوا أَنْفُسَهُمْ" (1).

غريب الحديث:

المدهن: أي المحابي، وهو من يرائي ويضيع الحقوق، ولا يغير المنكر.

استهموا: اقترعوا؛ فأخذ كل واحد منهم سهماً أي نصيباً بالقرعة.

المعنى الإجمالي:

شبه النبي صلى الله عليه وسلم المجتمع الواحد بالسفينة في البحر تتقاذفها الأمواج، ولكل راكب فيها جزء معين؛ والكل مسؤول عن سلامتها، فإذا أراد أحد منهم أن يفعل فعلاً في ملكه يعود بالضرر على السفينة، وبالهلاك على الكل، فيجب منعه؛ من أجل سلامة الجميع.

ما يستفاد من الحديث:

1- حال الناس مع المنكر: منكر للفعل المؤذي، وفاعل للفعل المؤذي، ومجامل للفاعلين فلا ينكر عليهم، والذم للفاعل والمجامل.

2- ترك الأمر بالمعروف، ومحاباة أصحاب المنكر يؤدي إلى ضياع الحقوق وحصول الضرر بالمجتمع.

3- وجود المصلحين أمان للمجتمع من الهلاك، والناس شركاء في البلد، فوجب وجود الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر؛ لسلامة البلد.

4- المصلح ينظر إلى جهة النجاة والسلامة للجميع؛ والمجامل ينظر إلى جهة سلامته الشخصية، والفاعل ينظر إلى مصلحته الذاتية، فنظرة الفاعل والمجامل قاصرة.

5- وفي الحديث تعذيب العامة بذنوب الخاصة، وفيه استحقاق العقوبة بترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

6- ويستأنس بالحديث في حال وقع والوباء العام في بلد، وأراد البعض الخروج وترك العزل الصحي، فيجوز للحاكم والعقلاء منعهم من ذلك حفاظاً على السلامة العامة.

7- وفي الحديث إرشاد للمسلمين إلى وجوب التعاون على أمثال هذه الحالات، فالسكوت مذموم إذا انتشر الفساد والوباء.

المراجع

  1. أخرجه البخاري (2686).

المقال السابق المقال التالى
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day