1. المقالات
  2. أحاديث الرسول
  3. الصَّبرِ عَلى البَلاءِ

الصَّبرِ عَلى البَلاءِ

67 2021/03/30 2021/03/31

9- عَنْ صُهَيْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ" (1).

غريب الحديث:

سَرَّاءُ: سعة العيش، والرخاء، والتوفيق للطاعة.

ضَرَّاءُ: الفقر والمرض والمحنة والبلاء.

المعنى الإجمالي:

اختص الله عز وجل المؤمن بأمر ليس لغيره من العالمين؛ فلقد أعطاه الخير في كل الحالات؛ فإن أصابته صحة وسلامة ومال وجاه، شكر الله على ما أعطاه، فيكتب اسمه في ديوان الشاكرين.

وإن أصابه بلاء أو مصيبة، فصبر، كان ممن وصفهم

الله تعالى بقوله:

{إِنَّمَا يُوَفَّى ٱلصَّٰبِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍۢ}

[الزمر: 10].

ما يستفاد من الحديث:

1- ما دام قلم التكليف جارياً على العبد؛ فأبواب الخير بين يديه؛ فإنه بين نعمة يجب شكرها، او مصيبة يجب الصبر عليها، وذلك لازم له إلى الممات.

2- قد يبتلى الإنسان بالنعمة فلا يشكرها؛ فيكون كالمبتلى بالبلاء فلا يصبر عليه، وكلا الأمرين ذميم.

3- مدار الخيرية في الحديث على التفويض المطلق والتسليم الكامل لأمر الله تعالى، في جميع الأحوال.

4- الحمد لله على كل حال؛ فإن قضاء الله للمؤمن كله خير، ولو كشف له الغطاء لفرح بالضراء أكثر من فرحه بالسراء. 

5- إذا علم المسلم أن ما أصابه هو خير له؛ اطمأنت نفسه، فيوفقه الله للتسليم والرضا بقضائه،

قال تعالى:

{مَآ أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ ٱللَّهِ ۗ وَمَن يُؤْمِنۢ بِٱللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُۥ ۚ }

[التغابن: 11].

6- على جميع الخلق الرضا بأحكام الله التي أمرهم بها، والتسليم لأمره، والصبر على قضائه، والامتثال لطاعته فيما دعاهم إلى فعله، أو تركه.

7- عنوان الإيمان أن يكون المرء عند إصابة الضراء صابراً محتسباً، منتظراً للفرج من الله سبحانه وتعالى.

8- ومن وفقه الله تعالى للشكر عند السراء، فذلك مفتاح زيادة النعم،

قال الله تعالى:

{وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِى لَشَدِيدٌ}

[إبراهيم: 7].


المراجع

  1. أخرجه مسلم (2999).

المقال السابق المقال التالى
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day